أهلا بكم في صرح المنتدى الأدبي الدائم


    تكفى همك ويغفر لك ذنبك

    شاطر
    avatar
    أبو عبد الرحمن

    ذكر عدد الرسائل : 56
    تاريخ التسجيل : 01/02/2009

    تكفى همك ويغفر لك ذنبك

    مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن في الخميس أغسطس 20, 2009 3:23 am

    تُكْفى هَمَّكَ وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ



    تُكْفى هَمَّكَ وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ

    عن أُبَيِّ بن كعبٍ رضي الله عنه :

    كَانَ رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه وسلم

    إِذَا ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ قَامَ ، فَقَالَ :

    (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، اذْكُرُوا اللهَ ، جَاءتِ الرَّاجِفَةُ ، تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ ،

    جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ ، جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ ))

    قُلْتُ : يَا رسول الله ، إنِّي أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ ، فَكَمْ أجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِي ؟

    فَقَالَ : (( مَا شِئْتَ ))

    قُلْتُ : الرُّبُع ، قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ))

    قُلْتُ : فَالنِّصْف ؟ قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ))

    قُلْتُ : فالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ))

    قُلْتُ : أجعَلُ لَكَ صَلاَتِي كُلَّهَا ؟ قَالَ : (( إذاً تُكْفى هَمَّكَ ، وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ ))

    رواه الترمذي ، وقال : (( حديث حسن ))





    ( فكم أجعل لك من صلاتي )

    أي بدل دعائي الذي أدعو به لنفسي- أكثر الدعاء فكم أجعل لك من دعائي صلاة عليك .

    ( قال ما شئت ) أي أجعل مقدار مشيئتك .

    ( قلت الربع ) أي أجعل ربع أوقات دعائي لنفسي مصروفا للصلاة عليك.

    ( فقلت ثلثي ) هكذا في بعض النسخ بحذف النون وفي بعضها فالثلثين وهو الظاهر.

    ( قلت أجعل لك صلاتي كلها ) أي أصرف بصلاتي عليك جميع الزمن الذي كنت أدعو فيه لنفسي .

    ( قال إذا تكفي همك ) مخاطب مبني للمفعول (هو أنت )

    والهم ما يقصده الإنسان من أمر الدنيا والاخرة

    يعني إذا صرفت جميع أزمان دعائك في الصلاة علي أعطيت مرام الدنيا والاخرة .

    اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ

    وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 5:57 pm